لماذا تتحرّك الأسنان مع التقدم بالعمر؟ الأجوبة هنا.

قد تلاحظ أغلبية الناس أن أسنانها تتحرّك مع مرور الوقت، سواء قد قامت بعلاجها أم لا. في حال كان شكل أسنانك يتغيّر بشكل ملحوظ مع تقدّمك بالعمر، لا تهمل الموضوع! زُر طبيبك للمراجعة!

 

لماذا تتحرّك الأسنان الأمامية؟ 

تتصل أسنانك بعظام الفك من خلال الرباط اللثوي الذي يضمن استقامة الأسنان ومحاذاتها بفضل الكولاجين والنسيج المشدود. وبينما تُشكّل عظام الفك والرباط اللثوي هيكلاً قوياً، فهي تُعتبر أيضاً كيانات بيولوجيّة ديناميكيّة تتحرّك وتضعف مع مرور الوقت.  

مع تقدم العمر قد تفقد عظام الفك قوتها مما يساعد الأسنان السفلية على التحرك نحو الجهة الأمامية من فمك وزيادة الازدحام في ما بينها. لذلك يصبح من الصعب عليك مثلاً تنظيف أسنانك بالخيط أو حتى الابتسام بثقة كما تريد.  

بالاضافة إلى ذلك، هناك بعض العادات التي تسبب بتحرّك أسنانك ومنها صرير الأسنان. قد تقوم بصرير أسنانك من دون وعي خصوصاً أثناء النوم، هذا ما يؤدي إلى الضغط بشكل كبير عليها وتحرّكها مع الوقت.  

 

تأثير تحرك الأسنان على صحة الفم 

مع الأسنان غير المستقيمة يصبح من الصعب عليك أن تنظّف كل زوايا فمك وأسنانك بشكل كامل، كذلك فلن تتمكن من استخدام الخيط كما يجب. أما بقايا الطعام ستعلق بين أسنانك، مما يزيد من انتشار البكتيريا وبالتالي زيادة التعرّض لأمراض اللثة والتسوّس.  

 

كيف تعالج تحرّك الأسنان؟ 

يعود اختيار العلاج المناسب لتحرّك الأسنان بحسب خطورة وتطوّر الحالة. ففي بسمة، نعالج الحالات البسيطة والمتوسطة من خلال استخدام التقويم الشفاف. أما خطوات العلاج فهي 100% من المنزل لنضمن لك الحصول على الابتسامة المثالية بغضون 6 أشهر فقط. 

يتألف تقويم بسمة من بلاستيك مرن من الدرجة الغذائية ليناسب أسنان كل مستخدم. بعد الانتهاء من خطوات العلاج، على كل مستخدم الالتزام بإرتداء مثبّت الأسنان lللحفاظ على شكلها الصحيح ومنعها من التحرّك. 

أخيراً، الطريقة الوحيدة لتجنّب تحرّك الأسنان هي المثابرة الدائمة على تطبيق العادات الجيّدة لصحة الفم: إرتداء مثبت الأسنان، تنظيف الأسنان والالتزام بمواعيد المراجعة السنوية لدى طبيب الأسنان! 

 

هل تتحرّك أسنانك؟ سنساعدك، اكتشف إذا كنت مؤهلاً لعلاج التقويم الشفاف هنا