سواء كنت في سنٍ صغير أو متقدم بالعمر، على الأرجح أنك قد عانيت من مشاكل سوء الإطباق في أسنانك. إليك ما يعنيه ذلك.

 

ماذا يعني سوء الإطباق؟

سوء الإطباق هو الحالة التي لا يتم فيها محاذاة الأسنان العلوية و / أو السفلية بشكل صحيح. يصبح الاتصال بين كلا الفكين غير منتظم مما يمكن أن يسبب العديد من المشاكل. ومع ذلك، فممكن لبعض الحالات أن تكون بسيطة بحيث لا تحتاج إلى علاج، بينما حالات أخرى قد تتطلّب رعاية خاصة لتقويم الأسنان.

ثلاثة أسباب رئيسة وراء سوء الإطباق وهي:

  • الفرق بحجم الأسنان في الفكين
  • مص الإبهام أو دفع اللّسان
  • نقص بعدد الأسنان

 

لننتقل الآن للتعرّف على مختلف أنواع سوء الإطباق:

  • ازدحام الأسنان (الدرجة الأولى): يحدث ذلك بسبب عدم وجود مساحة في الفم، مما يؤدي إلى إلتواء الأسنان أو تحريكها خارج مكانها.
  • التباعد بين الأسنان (الدرجة الأولى): سببه الأساسي مص الإبهام أو دفع اللسان.
  • العضة المفتوحة (الدرجة الثانية): عندما يتم دفع الفك السفلي بعيداً جداً للخلف ويغلق خلف الأسنان العلوية.
  • العضة السفلية (الدرجة الثالثة): عندما يبرز الفك السفلي إلى الأمام وينغلق فوق الأسنان العلوية.

 

أما في حال تطوّرت أي من الحالات المذكورة أعلاه لتصبح شديدة الخطورة ولم يتم علاجها، فقد تسبب مشاكل مثل ألم الفك وصعوبة المضغ / التحدث.

 

كيف بدأ الحديث عن سوء الإطباق

وفقًا لـ Science Daily، تتبّع الخبراء حالات سوء الإطباق بالعودة إلى المزارعين القدامى في جنوب غرب آسيا – منذ حوالي 12000 عام. فقبل ذلك، نادراً ما عانى أسلافنا من هذه الحالة؛ كانت فكوكهم أكبر في الحجم، مما يعني وجود مساحة أكبر لاستيعاب جميع أسنانهم، مما يؤدي إلى عضة أفضل (أو إطباق أفضل). ومع ذلك، أدت الطفرات الجينية والتغيرات الغذائية مع مرور الوقت إلى تعديل تشريح الفك البشري – مما جعله يصبح أصغر بالحجم. نتيجة لذلك، يعاني اليوم واحد من كل خمسة أشخاص من أحد أنواع سوء الإطباق.

 

 

كيفية علاج سوء الإطباق

نعالج في بسمة الحالات السهلة والمتوسطة من التباعد أو الازدحام في الأسنان (الدرجة الأولى). بفضل علاج تقويمنا الشفاف، ستتحرّك أسنانك بلطف لتصبح مستقيمة بغضون 6 أشهر – حسب كل حالة. كذلك عليك أن تهتم بصحة أسنانك ونظافتها بشكل دائم، لتضمن نتيجة ناجحة لعلاجك.

في الكثير من الحالات، قد يلاحظ الاشخاص الذين ارتدوا التقويم المعدني أن أسنانهم تعود لتتحرّك مع الوقت، وقد يحصل ذلك في حال لم يتم ارتداء مثبت الاسنان بإنتظام بعد إنتهاء علاج التقويم. أما مصففاتنا فبإمكانها أن تحل لك هذه المشكلة من دون أن يلاحظ أحداً على وجودها في فمك. لكن قبل أن تبدأ بعلاجك مع بسمة، سنطلب منك إجراء مراجعة شاملة لدى طبيب أسنانك للتأكد أنه لا يوجد أي مشكلة ستواجهنا خلال رحلتك معنا نحو الابتسامة الجديدة.

 

إن مصففاتنا ليست مصممة لمعالجة مشاكل العضة من الدرجة الثانية والثالثة بل بإمكانها معالجة الحالات الخفيفة إلى المتوسطة من الدرجة الأولى (الازدحام والتباعد). وفي جميع الحالات، إن الأسنان المنتظمة ستوفّر لك العديد من الفوائد الصحية.

 

هل تواجه أي مشكلة بسوء الإطباق؟ تواصل معنا لننصحك بالعلاج المناسب لحالتك.